العبادي والكلالدة وابو رمان وعودة عبد الله النسور | Roya