كتب تتناول الإسلاميين والربيع العربي وما بعده

محمد ابو رمان

خلال العامين الأخيرين صدرت ثلاثة كتب على درجة من الأهمية، شاركت فيها تأليفاً وتحريراً، وهي من إصدار مؤسسة فريدريك أيبرت الألمانية في عمان، أضع روابطها pdf، على موقع جدران ليتسن لمن لم يقرأها الإطلاع عليها الكترونياً

الكتاب الأول: من الخلافة إلى الدولة المدنية: الإسلاميون الشباب في الأردن وتحولات الربيع العربي.

قمت بتأليفه مع د. نفين بندقجي ويتناول أحداث الربيع العربي 2011 وما بعدها وتأثيرها على شباب الحركات الإسلامية في الأردن، بخاصة الإخوان المسلمين، وما انبثق من أحزاب جديدة ممن خرجوا من الجماعة، وهي أحزاب أقرب إلى ظاهرة "ما بعد الإسلام السياسي"، والمقصود حزبي زمزم والشراكة والإنقاذ. في الكتاب رصد للتحولات الكبيرة التي حدثت لدى الشباب الإسلامي وموقفهم من الحلم القديم "الدولة الإسلامية"، وؤريتهم للدولة المدنية والديمقراطية.

http://library.fes.de/pdf-files/bueros/amman/14559.pdf

الكتاب الثاني: ما بعد الإسلام السياسي: مرحلة جديدة أم أوهام أيديولوجية

وقمت بتحريره، وهو من إصدار مؤسسة فريدريك أيبرت كذلك، وهو ملخص لأوراق المؤتمر الأخير الذي عقدته المؤسسة تحت العنوان نفسه، وكانت الأوراق البحثية - التي قدمها عدد كبير من الباحثين والخبراء العرب والأجانب والأردنيين- تهدف إلى معالجة وتحري مصطلح "ما بعد الإسلام السياسي"، وهو مصطلح إشكالي بطبيعة الحال، لكن المقصود فيه من خلال أوراق المؤتمر انتقال الأيديولوجيا الإسلامية من الإطار الكلاسيكي المعروف إلى مقولات وافكار جديدة أكثر واقعية وارتباطاً بالرهان الديمقراطي في العالم العربي.

http://library.fes.de/pdf-files/bueros/amman/15071.pdf

الكتاب الثالث: آفاق الإسلام السياسي في إقليم مضطرب: الإسلاميون وتحديات "ما بعد الربيع العربي"

وقمت بتحريره وهو من إصدار مؤسسة فريدريك أيبرت، ويجمع وقائع مؤتمر تحت العنوان نفسه، عقدته مؤسسة فريدريك أيبرت، وشارك فيه باحثون وخبراء ومعنيون عرب وغربيون وأردنيون، وقاموا - بأوراقهم بالعمل على دراسة التحديات التي تواجه الحركات الإسلامية في المنطقة العربية، والتحولات التي مرت بها هذه الحركات والاتجاهات التقليدية والقديمة، وقمنا بتقسيم الدراسات بين ثلاثة اتجاهات رئيسة: الحركات الإسلامية في الدولة التي حدثت فيها ثورات وما تزال في طور التحول الديمقراطي، ووصل فيها الإسلاميون إلى الحكم، الدول التي تمرّ بمرحلة الحروب الداخلية، والدول التي لم تشهد نتائج قوية في الربيع العربي.

http://library.fes.de/pdf-files/bueros/amman/14225.pdf